ABID-INFO

لسانك حصانك إن صنته صانك ،، وإن خنته أمام الله أدانك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الكل لسانك حصانك إن صنته صانك ،، وإن خنته أمام الله أدانك

مُساهمة من طرف issam في الجمعة مايو 14, 2010 10:48 pm


عندما نطلق العنان لألسنتنا فننسى أن حساب كل كلمةٍ عند رب الأرباب ،،



نهين الآخرين ثم نرجع الأمر إلى الحرية الشخصية ؟!

لا عادت عليها من حرية ،،

أول من نادى بالحرية وأهميتها تحمل ذنووب لا تعد ولا تحصى بسبب مَن فهمها على

غير معناها ،،



نتهم نساء المسلمين في أعراضهن ،،

ونقول بأن الأمر لا يعدو كونه إدلاءً مبنيًا على ما رأته أعيننا التي لم ترَ ،،

بل بناءً على آذاننا التي سمعته من ألسنٍ ستحاسب يوم الحساب ،،

ولن يترك لها ذنب لا تُسئل عنه إلا ما تابت عنه توبةً نصوح ،،


لسانك : نعمة فلا تخطيء في استخدامه فيكون بحصاد ذنوبك نقمة يوم القيامة ،،

نذكر عيوب الآخرين ونتناقلها ،، بتلك النعمة

فنأخذ به ذنوب من تكلمنا بهم بغير حق ،،


نعيب من خلقة الله ،، ونستهزيء ببعض الناس ،، بتلك النعمة

فننسى أن الله هو من ابتلاهم ،،

وهو ذاته سبحانه من أنعم علينا ،،

نستخدم نعمة الله في معارضة خلقه ،،

سبحان الله !!

جحود لأقصى الحدود ،،



أحاديث كثيرة تحذر من اللسان ولكننا لم نأخذ بها لأننا نتبع أنفسنا ،،

ومن انصاع إلى نفسه الأمارة بالسوء فقد ضاع ،،

عن سفيان بن عبد الله الثقفي قلت يا رسول الله ما أخوف ما تخاف علي ؟ قال هذا وأخذ بلسانه أخرجه الترمذي وقال حسن صحيح



فكن ممن يسلم الناس من لسانك ويدك ولا تكن ممن إذا نطق لسانه حين تحق الحاقة

شهد عليه فأسقطه في دركات النــار ،،


حرم الله وجوهنا ووجوهكم عن النار ،،


رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت بها علي وأن أعمل صالحًا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين

avatar
issam
عضو متقدم
عضو متقدم

عدد المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 09/03/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى